3 أسباب خفية تدفعكِ لانتقاد زوجك باستمرار


حرر بتاريخ | 07/14/2022 | من طرف كشـ24

الانتقاد سلوك مزعج ويصيب الآخرين بالإحباط، إذا كنتِ تحبين زوجك فعلاً، فانتقادك المستمر له تقف وراءه أسباب خفية تدفعكِ نحو هذا السلوك المزعج، تابعي القراءة، وتعرفي إلى تلك الأسباب الخفية التي قد تدفعكِ لانتقاد زوجك باستمرار.

1- تشعرين بالاستياء من حياتك

الشعور بعدم الرضى والاستياء من حياتك يجعلكِ غاضبة طوال الوقت، وغضبك يدفعكِ لانتقاد زوجك باستمرار، فأنتِ تلقين اللوم عليه لعدم شعورك بالسعادة والرضى، وبالتالي تستنكرين تصرفاته مهما كانت بسيطة.

والحل هو البحث عن أسباب عدم شعورك بالرضى والسعادة، ركزي على الصفات الجيدة لزوجك، والجوانب الإيجابية في حياتك الزوجية، سوف يعزز هذا شعورك بالامتنان والرضى، وبالتالي تقل انتقاداتك لزوجك.

2- تحملين ضغينة تجاه زوجك

عدم حل المشاكل يؤدي إلى تراكم الضغائن داخلك، وهذه التراكمات تصيبك بالغضب منه، ما يدفعكِ إلى انتقاده طوال الوقت.

فكري في سبب غضبك من زوجك، إذا كان السبب موقفاً قديماً تسبب بجرحك، واعتذر زوجك وندم، فابذلي الجهد من أجل مسامحة زوجك على هذا الخطأ، اغفري له وتأكدي من شعورك بالرضى والتسامح تجاه هذا الخطأ، أو تحدثي مع زوجك للتخلص من شعورك بالاستياء والضغينة، حتى تتمكني من استعادة سلامك النفسي، وتتوقفي عن انتقاد زوجك ومضايقته.

3- الانتقاد سمة من سماتك الشخصية

هناك بعض الأشخاص يفكرون بطريقة ناقدة طوال الوقت، يركزون على الجوانب السلبية ويضخمونها، وفي المقابل يتجاهلون الإيجابيات.

إذا كان الانتقاد من سماتك الشخصية، عليكِ العمل على شخصيتك من أجل التخلص من هذه الصفة المزعجة.

ركزي على الإيجابيات، وقاومي عقلك عندما يحاول التركيز على السلبيات، وكلما لاحظتِ أنكِ بدأتِ بانتقاد زوجك، قاومي ذلك بالتفكير في مبرراته أو في إيجابياته، واحرصي على أن تتحلّي بحسن الظن.

المصدر: نواعم