إسبانيا تطلب من مغاربة في لندن التخلي عن جنسيتهم المغربية


حرر بتاريخ | 06/27/2022 | من طرف يحيى الكوثري | كشـ24

يواجه العديد من المغاربة – الإسبان المقيمين في لندن صعوبات في تجديد جوازات سفرهم، حيث تطلب القنصلية الإسبانية في العاصمة البريطانية وثيقة تثبت تنازلهم عن الجنسية المغربية، لتجديد جوازات سفرهم الإسبانية، حسبما أوردت تقارير إعلامية.

وأضافت المصادر ذاتها، أن هؤلاء الإسبان من أصل مغربي والمقيمين في لندن، يعيشون وضعا صعبا، بعد تمسك المصالح القنصلية الإسبانية بضرورة تقديمهم وثيقة رسمية ممنوحة من قبل السلطات المغربية حول تنازلهم عن الجنسية المغربية لصالح الإسبانية.

وحسب اللوائح القانونية المعمول بها في اسبانيا، فعندما يتعلق الأمر بالحصول على الجنسية الإسبانية، فإن أحد أكثر الشكوك تكرارا هو ما إذا كان الأجانب سيفقدون جنسية البلد الأصلي. وكما يوضح الخبراء المختصون، فإن السؤال ليس له إجابة سهلة. وبشكل عام، الإجابة هي نعم، لأن اللوائح المعمول بها في اسبانيا تطلب من المواطنين الذين يختارون الحصول على الجنسية الإسبانية التخلي عن جنسية الدولة الأجنبية.

ومن جهة أخرى، يفصّل قرار المديرية العامة للسجلات وكتاب العدل المؤرخ 24 ماي 1993، أن “اكتساب الجنسية الإسبانية لمن لهم الحق فيها لا يمكن أن يخضع للظروف التي تنص على التخلي عن هذه الجنسية بالنسبة للقانون الأجنبي المعني لن تكون فعالة”، مما يعني أن سريان قرار التخلي الإلزامي عن الجنسية الأجنبية يعتمد على البلد الأصلي لمقدم الطلب، لذلك قد تكون هناك حالات يتم فيها الاحتفاظ بالجنسية المزدوجة على الرغم من الحصول على الجنسية الإسبانية.