جريمة قتل إمام مغربي تهز إسبانيا


حرر بتاريخ | 04/16/2022 | من طرف يحيى الكوثري | كشـ24

لفظ إمام مغربي شاب بإسبانيا، أنفاسه الأخيرة، في جريمة قتل وقعت بأحد أحياء بمدينة “ليريدا”. ولقي الهالك حتفه إثر تلقيه 12 طعنة بواسطة سلاح أبيض من شخص لاذ بالفرار إلى مكان مجهول. وأفادت تقارير إخبارية، أن الشاب المغربي المقتول كان يقيم في إسبانيا قبل وفاته لمدة تزيد عن عشرين سنة.

وكان الضحية يعمل كسائق سيارة أجرة، إضافة إلى إمامة المصلين بمسجد بمدينة “ليريدا”، كما ترأس جمعية “ابن حزم” للمساجد بنفس المدينة. وعثرت السلطات الإسبانية من العثور على جثته مقتولا أمام سيارة أجرته، حيث هزت الجريمة الجالية المغربية والرأي العام بإسبانيا. وتوفي الشاب الضحية بعدما تم نقله إلى مستشفى “ٱرنو دي فيلانوفا”، وذلك لتأثره بالإصابات التي تعرض لها.

ورجحت تقارير أمنية، وقوع الجريمة حينما كان الضحية يقود سيارة الأجرة، التي يشتغل بها، وركب معه شخص مجهول وجه إليه 12 طعنة في عنقه وعلى مستوى مناطق أخرى من جسمه. وأكدت المصادر، على أن التحقيقات لا تزال جارية من طرف السلطات الأمنية الإسبانية، وذلك لتحديد هوية المتورطين في جريمة القتل التي راه ضحيتها هذا المواطن المغربي.