حجز أسلحة بيضاء وهواتف نقالة ودراجات نارية.. الدرك الملكي بالسوالم يحارب الجريمة


حرر بتاريخ | 05/14/2022 | من طرف كشـ24

برشيد/ نورالدين حيمود

سيوف من الحجم الكبير، و سكاكين و أسلحة بيضاء مختلفة الأحجام والأشكال وأدوات أخرى، وعربات مجرورة بالخيول، تلك التي حجزتها مصالح الدرك الملكي حد السوالم، التابعة نفوذيا لسرية درك برشيد، القيادة الجهوية للدرك الملكي سطات، إثر حملاتها الأمنية التمشيطية الواسعة والمكثفة خلال 24 ساعة الأخيرة، وذلك منذ مساء يوم الخميس 12 ماي الجاري، إلى زوال يوم أمس الجمعة، 13 ماي الجاري.

ولتطويق ظاهرة الإجرام بمدينة حد السوالم، ضربت المصالح الدركية، تحت الإشراف الفعلي لقائد المركز الترابي، بكل ما أوتيت من قوة للتصدي للجريمة وكبح جماح المجرمين، و تمكنت خلال 24 الأخيرة من توقيف 15 شخصا متورطين في جنايات و جنح مختلفة، تم إيداعهم رهن الحراسة النظرية، بغية تقديمهم أمام النيابة العامة المختصة لدى الدائرة القضائية سطات. قصد القيام بالمتطلب واتخاذ القرارات التأديبية اللازمة في حقهم.

وأفادت مصادر أمنية لـ”كشـ24″، بأنه من بين هؤلاء الموقوفين والمحروسين نظريا، مشتبه بهم تم ضبطهم في حالة تلبس بارتكاب جرائم مختلفة وحيازة المسروقات، تتعلق معظمها بجرائم السرقة والسطو و إعتراض سبيل المارة، والاعتداء بالضرب والجرح و الحيازة والاتجار في المخدرات، والمشروبات الكحولية ومسكر ماء الحياة التقليدية الصنع، منهم مبحوث عنهم بموجب العديد من برقيات بحث وطنية، صادرة في حقهم لتورطهم في القضايا الإجرامية المذكورة.

واستنادا للمصادر نفسها، تحتل نسبة الموقوفين بمدينة حد السوالم، والمناطق الواقعة عليها، على خلفية القضايا والأحداث السالفة الذكر، في الأيام القليلة الماضية، والتي تتعلق أساسا بالحيازة والاتجار في المخدرات، والمشروبات الكحولية ومسكر ماء الحياة التقليدية الصنع، والسرقات والسطو واعتراض سبيل المارة، وحيازة السلاح الأبيض بدون سند مشروع، صدارة هذه القضايا حيث أوقفت مصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي حد السوالم، مئات الجانحين والخارجين عن القانون في الجرائم الماسة بالأشخاص، و الضرب والجرح و التجارة و حيازة المخدرات و الأقراص المهلوسة، بالإضافة إلى القضايا الماسة بالأسرة و الأخلاق العامة، و العنف والتهديد بالأسلحة البيضاء و السكر العلني البين و السياقة في حالته.

وبالموازاة مع هذه القضايا والأحداث، ضربت مصالح الدرك الملكي حد السوالم، في إطار تجنيد دوريات دركية مؤطرة تأطيرا محكما، تنفيذا لتعليمات القائد الجهوي للدرك الملكي بالقيادة الجهوية سطات، الرامية إلى محاربة الجريمة و مكافحة المخدرات، واستتباب الأمن والأمان والحفاظ على النظام والأمن العام، موعدا آخر في وقت و جيز قياسي ملحوظ، في ثلاثة عمليات متفرقة في ظرف 24 ساعة الأخيرة، و تمكنت من توقيف 15 شخصا في قضايا مختلفة، وحجز مجموعة من الأسلحة البيضاء و الهواتف النقالة و الدراجات النارية، و أشياء أخرى تم تحصيلها عن طريق السطو والسرقة، والتي تم ضبط أصحابها في حالة تلبس بحيازة المسروق، وهو رقم يحيل على نسبة عالية من مجموع المعتقلين والجرائم والجنايات المرتكبة، مقارنة و عدد ساكنة المدينة الهجينة، التي لا زالت تعيش على طابع الترييف، وتعرف كثافة سكانية غير مسبوقة، ورواجا تجاريا ملحوظا في السنين الأخيرة.

و أكدت مصادر الصحيفة الإلكترونية كشـ24، على أن هذه التدخلات الميدانية، التي تقوم بها مصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي حد السوالم، ستبقى متواصلة بهدف زجر كل مظاهر الجنوح والانحراف والانحلال الخلقي، والقطع مع كل الممارسات الماسة بالنظام العام، بهدف توطيد الشعور بالأمن لدى المواطنين والمواطنات، بعدما عقد القائد الإقليمي لسرية برشيد، لقاءات تواصلية و جلسات عمل وأصدر أوامره، لمختلف المراكز الثرابية التابعة نفوذيا لذات السرية، لاتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لضمان نسبة إضافية لسلامة المواطنين و حماية ممتلكاتهم.