الـCNDH يرصد تداعيات الجائحة ويوصي بمركزية الدولة في الصحة


حرر بتاريخ | 05/13/2022 | من طرف لحسن وانيعام | كشـ24 فاس

في تقريره السنوي حول حقوق الإنسان لسنة 2021، والذي خصصه لـ”تداعيات كوفيد 19 على الفئات الهشة ومسارات الفعلية”، دعا المجلس الوطني لحقوق الإنسان إلى اعتماد المقاربة الحقوقية في تنزيل النموذج التنموي الجديد، والوفاء بالالتزام الحكومي بتحيين خطة العمل الوطنية في مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان.

وركز على عدد من القطاعات، من أبرزها القطاع الصحي، حيث أوصى باعتماد استراتيجية وطنية للصحة ترتكز على المقاربة الحقوقية ومركزية دور الدولة في حماية الحق في الصحة، وتروم الرفع من الميزانية المخصصة للقطاع، بما يضمن الزيادة في عدد الأطر العاملة في المجال الصحي وتحسين ظروف عملهم المادية وتوفير الوسائل اللازمة التي تمكنهم التي تمكنهم من القيام بمهامهم في أفضل الظروف، وتعزيز قدراتهم وتأهيل البنيات وتعميم مراكز الرعاية الصحية الأولية في مجموع التراب الوطني.

وعلى مستوى المؤسسات السجنية، أوصى التقرير باتخاذ تدابير عاجلة للحد من الاكتظاظ، خاصة عن طريق ترشيد الاعتقال الاحتياطي، ومراجعة مسطرة العفو وتفعيل الإفراج الشرطي والتحسيس به في أوساط الساكنة السجنية، والتسريع باعتماد عقوبات بديلة.

ودعا المجلس الوطني لحقوق الإنسان إلى نشر الأبحاث التي قامت بها السلطات العمومية لمساءلة المتورطين في انتهاكات تمس بالحق في السلامة الجسدية.

وأشارت أمينة بوعياش، رئيسة المجلس، بأن الجائحة، رغم تداعياتها، فهي فرصة من أجل بناء دولة اجتماعية، قادرة على الاستجابة لتطلعات المواطنين واحتياجاتهم. وأكدت على أنه بات من الضروري الوعي بمدى التحولات العميقة التي يشهدها العالم والتي تؤشر على نوع من الانتقال التدريجي من مجتمعات قائمة على يقينيات ثابتة، إلى مجتمعات مطالبة أكثر من أي وقت مضى بالتعايش مع المخاطر والاحتمالات.