هل تعاني من ضيق في التنفس بعد الأكل في رمضان.. إليك السبب؟


حرر بتاريخ | 04/24/2022 | من طرف كريم بوستة

كثيراً ما يعاني بعض الصائمين من مشاكل ومتاعب صحية جراء الصيام لوقت طويل خلال النهار، ومن هذه المشاكل ضيق التنفس الذي قد يكون خفيفاً في بعض الحالات، وقد يشتد على نحو مقلق في حالات أخرى.

ويُصاب البعض بضيق التنفس في رمضان بعد الإفطار، نتيجة تناول كميات كبيرة من الطعام بسرعة ما يؤدي إلى انتفاخ المعدة بشكل كبير وحدوث ضغط على الحجاب الحاجز، ما يتسبب بعدم القدرة على التنفس بشكل جيد.

نستعرض وإياكم اليوم لأسباب ضيق التنفس في رمضان بشكل خاص، إضافة للحالات التي يكون فيها ضيق التنفس غير خطير أو خطير، وكيفية علاجه منزلياً وطبياً.

-ما هي أسباب ضيق التنفس في رمضان ؟

كما أسلفنا، فإن الإسراف في تناول الطعام على مائدة الإفطار بعد الصيام في رمضان قد ينجم عنه تضخم في المعدة وحدوث ضغط على الحجاب الحاجز فوق المعدة مسبباً الضيق في التنفس.

1-ومن الأسباب الأخرى لضيق التنفس في رمضان:

-حدوث انسداد في الشعب الهوائية نتيجة تراكم المخاط والبلغم، ما يجعل من الصعب على الهواء التحرك بسهولة داخل وخارج الرئتين والإصابة بضيق التنفس.

-إرتجاع المريء حالة شائعة عند الكثير من الصائمين خصوصاً بعد تناول الطعام، ويحدث ارتداد في الطعام والحموضة من المعدة إلى المريء ما يُسبب ضيق التنفس في رمضان.

-قد يعاني بعض الصائمين من اضطراب ضربات القلب بعد الإفراط في تناول الطعام بعد صيام يوم طويل، وهو ما قد يؤدي لضيق التنفس أو توقف الضربات والإصابة بالسكتة الدماغية في حالات شديدة.

-القلق والتوتر من أسباب ضيق التنفس بعد الأكل في رمضان.

2-حساسية الجهاز التنفسي وضيق التنفس في رمضان :

قد يُشكل شهر رمضان مشكلة لبعض مرضى الربو ممن يحتاجون لاستخدام البخاخ الواقي عند السحور أو الإفطار لمنع حدوث نوبات الربو خلال أيام الصيام. لكن البخاخ المسعف الذي يلجأ إليه مريض الربو لعلاج أية نوبة تداهمه، هو أمر ضروري. حتى أن حالات الربو قد تكون شديدة عند بعض مرضى الربو الصائمين وبالتالي يحتاجون لاستخدام البخاخ الواقي أكثر من مرتين يومياً لتجنب الإصابة بضيق التنفس. ويُنصح هؤلاء المرضى بعدم تغيير نظام الدواء ومراجعة أطباءهم قبل البدء بالصيام.

كما ينبغي على مرضى الربو عدم إجهاد أنفسهم بشكل كبير خلال الصوم، لأن الإرهاق الجسدي والجفاف قد يزيدان من أعراض المرض واحتمال الإصابة بضيق التنفس في رمضان. ويُفضل تجنب الأماكن الحارة، والإستمرار في استخدام الأكسجين لبعض حالات الربو الموصوف من قبل الطبيب الذي يقدر وحدة على تحديد قدرة هؤلاء المرضى على الصيام من عدمها.

3-ما هي حالات ضيق التنفس ؟

بشكل عام، يُعد ضيق التنفس السريع والعابر غير خطير، لكن الحالات الشديدة منه تتطلب متابعة طبية.

وتنقسم حالات ضيق التنفس إلى نوعين حددها موقع “ويب طب” على الشكل الآتي:

-حالات لا يُعتبر فيها ضيق التنفس خطيرًا: وهي الحالات التي تترافق مع بذل مجهود كبير، أو بسبب التأثر الشديد وانسداد الأنف.

-حالات يُعتبر فيها ضيق التنفس خطيرًا: وهي حالات تحدث حتى عند القيام بمجهود بسيط أو أثناء الإستراحة. وضيق التنفس الخطير قد يحدث أيضاً عند الإستيقاظ من النوم أو عند الحاجة لاستخدام عدد من الوسائد تحت الرأس لمنع حدوث ضيق التنفس أثناء النوم. وفي هذه الحالات، يُنصح باستشارة الطبيب لتقييم الحالة الصحية ووصف العلاج المناسب.

4-العلاجات المنزلية لضيق التنفس

في حال شعرت عزيزتي بضيق مفاجئ في التنفس، يمكنك اتباع العلاجات المنزلية البسيطة التالية:

-التنفس قدر الإمكان من خلال الشفاه والفم بشكل عام.

-الجلوس إلى الأمام والإعتماد على دعم الطاولة.

-الوقوف مع دعم الظهر.

-الوقوف استنادًا على دعم اليدين.

-النوم بوضعية الإسترخاء.

-التنفس الحجابي.

-إستخدام المروحة.

-شرب القهوة.

5-تشخيص وعلاج حالات ضيق التنفس :

عند الفحص، يقوم الطبيب بمعاينة الرئتين، والقلب، ومجرى التنفس العلوي بشكل شامل، وفي بعض الأحيان قد يحتاج لإجراء بعض الفحوصات، منها فحص تخطيط كهربية القلب، وفحص الصدر وفحوصات الدم فضلاً عن صور الأشعة السينية.

كذلك قد يوصي الطبيب بإحالة المريض للعلاج في المستشفى، أو التوصية بأدوية مُدرة للبول، وأدوية لعلاج الأمراض القلبية، أو أدوية لعلاج الربو، حسب نوع مسببات ضيق التنفس وحدتها.

تجدر الإشارة إلى أن العلاج بالأُوكسجين لا يساعد بالقدر الذي يتوقعه الناس، كما أنه قد يكون خطيرًا بالنسبة للمصابين بالنفاخ.

المصدر : مجلة هي