عكس ما يتم ترويجه.. مختصون يعددون منافع تناول لحم الخروف


حرر بتاريخ | 06/17/2024 | من طرف كشـ24 - وكالات

في أدبيات استهلاك لحوم المواشي، خاصة الخروف أو الكبش، هناك دوما نقاشات على مستوى المجتمع، وتركيز كبير على الفوائد الغذائية والصحية لهذه اللحوم، وكذا أضرارها المحتملة.

التسلح بالمعرفة الدقيقة التي يوفرها المختصون والخبراء، هي التي تقطع دابر الشك، وتجعل كل مستهلك للحوم عارفا بشكل دقيق بحاجيات جسمه، بعيدا عن الأقاويل التي غالبا ما تطلق على عواهنها.

وما دامت المناسبة شرطا، فإن استهلاك لحوم الأضاحي، المتكونة في الغالب من الأكباش، يحتاج معلومات دقيقة، حتى يكون كل مستهلك على بينة مما يستهلكه.

الكثير من الناس، يتساءلون عن لحم الخروف: هل هو ضار بالصحة فنتجنبه أم له منافع صحية فنحرص على تناوله؟

البروفيسور أمل بورقية، الخبيرة في مجال الطب وصاحبة عدد كبير من الكتب والإصدارات، تقدم في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إجابات ومعطيات لا يعرفها كثير من الناس.

هذه الطبيبة المختصة في مجال معالجة أمراض الكلي وتصفية الدم، والتي لها إلمام واسع بصحة الإنسان وحاجياته، ترى أنه على عكس ما هو شائع، فإن لحم الخروف يعتبر واحدا من أفضل اللحوم الحمراء التي يمكن للإنسان أن يأكلها، لأنه يحتوي على العديد من العناصر الضرورية للجسم.

وحسب هذه الطبيبة، فإن لحم الخروف يتميز بفوائد صحية رائعة منها أنه مصدر ممتاز للحديد عالي الجودة وسريع الامتصاص، وهو بذلك يفوق غيره من المصادر مثل الدجاج أو الأسماك.

وتابعت أن هذا اللحم ممتاز لصحة الجهاز العصبى المركزي، لأنه مصدر جيد لفيتامين B12، الضرورى لإنتاج خلايا الدم الحمراء، وصحة الخلايا العصبية؛ كما أنه يحافظ على صح ة البشرة وجمال مظهرها، ويمنع الإصابة بالاكتئاب والتقلبات المزاجية.

هو أيضا مصدر لفيتامين B6 والفوليك والكولين، علاوة على أهميته في التمثيل الغذائي الصحي للهوموسيستين (homocysteine)، ومنع تراكمه في الجسم، لأنه يشكل عامل خطر رئيسي لأمراض القلب والأوعية الدموية.

من هذه الفوائد أيضا، تضيف البروفيسور بورقية، أن لحم الخروف عالي المحتوى ضمن عائلة فيتامين B ،مثل B6 الذي يلعب دورا هاما في إنتاج وتحرير الأجسام المضادة والخلايا المناعية، وB3 الذي يساعد الجسم على حسن استخدام الطاقة المستخرجة من الغذاء وهام لوظيفة الجهاز العصبي: B2 وB5.

كما يعتبر لحم الأكباش غنيا أيضا بحمض الفوليك الضروري لإنتاج الأحماض الأمينية، ولنمو الحبل الشوكي للأجنة، كما أنه داعم لقوة المناعة، لأن نسبة مرتفعة من عنصر الزنك هامة جدا لبناء مناعة قوية.

الأمر لا يقف عند هذا الحد، تضيف رئيسة جمعية كلي، لأن هذا اللحم هو مصدر غني للدهون الصحية مثل أوميجا 3 ، ويحتوي على الأحماض الدهنية المضادة للالتهابات.

يتميز أيضا بأنه بروتين كامل لاحتوائه على جميع الأحماض الأمينية الأساسية التي يحتاجها الجسم ولا يستطيع تصنيعها بداخله، علاوة على كونه مصدرا للعناصر النادرة: النحاس، والسيلينيوم، وهو مضاد للأكسدة يحمى الخلايا ويقاوم ظهور الشيخوخة المبكرة.

وأخيرا، فإن لحم الخروف صحي بالنسبة لمرضى السكري، لأن الدهون معظمها خارجية يسهل إزالتها، ومحتواه من الكربوهيدرات يكاد يقترب من الصفر.