6 أنواع من الفاكهة تحتوي على نسبة منخفضة من السكر


حرر بتاريخ | 05/05/2022 | من طرف كشـ24

تعتبر الفاكهة طريقة صحية لإضافة الفيتامينات الأساسية والمعادن والألياف إلى النظام الغذائي، ولكن تحتوي الفاكهة على نسبة عالية من السكر مما يجعل معرفة كمية السكر بكل نوع منها أمرهام.

وتشير الأبحاث إلى الاختلاف في نسب السكر بين أنواع الفاكهة، حيث تحتوي الفواكه مثل الجريب فروت والتفاح والعليق والفراولة والتوت على نسبة منخفضة من السكر، بينما تحتوي المانجو والكرز والبطيخ والموز والعنب على نسبة عالية نسبيا من السكر الطبيعي.

ووفقا لجمعية السكري الأمريكية، تحتوي الفاكهة على الكربوهيدرات، فمن المهم احتسابها كجزء من خطة الوجبات اليومية ولكن الأهم حساب كم الحصص اليومية التي يجب تناولها، تجنب لارتفاع نسبة السكر في الدم.

وتساعد بعض الفواكه أيضا على ترطيب الجسم نظرا لاحتوائها على نسبة عالية من الماء، وسيساهم تناولها في الاستهلاك اليومي من الماء.

واقترح الخبراء عدة أنواع لذيذة من الفاكهة قليلة السكر والتي تقدم المغذيات والفوائد الصحية:

الخوخ

على الرغم من طعمه الحلو، إلا أن حبة خوخ متوسطة الحجم تحتوي فقط على حوالي 13 جراما من السكر.

تقول أخصائية التغذية والمديرة الإكلينيكية لعيادة Gut Health Clinicجو كننغهام: “يعد الخوخ مصدرا جيدا لفيتامين C وبيتا كاروتين، ويعتبر الخوخ مضاد للأكسدة، ويساهم في تقليل تلف الخلايا”، وتضيف كننغهام: “يتم تحويل بيتا كاروتين إلى فيتامين A في الجسم، والذي يلعب دورا في نظام المناعة لدينا وكذلك الرؤية الصحية، ويعد الخوخ أيضا مصدرا للبوتاسيوم، والذي يلعب دورا رئيسيا في وظيفة العديد من أعضاء الجسم وكذلك نظامنا العصبي”.

الفراولة

تعد الفراولة مصدرا جيدا لفيتامين C والألياف، وتحتوي ثماني حبات فراولة متوسطة الحجم على حوالي 8 جرام من السكر فقط.

وبحسب كننغهام تحتوي الفراولة على مجموعة واسعة من البوليفينول، التي تحولها ميكروبات الأمعاء إلى مواد كيميائية مفيدة مرتبطة بالوقاية من السرطان وتحسين صحة القلب والعقلية.

التوت الأيود

بحسب كننغهام فإن التوت الأسود أو ما يعرف بـ “البلاك بيري” هي فاكهة مليئة بالمواد الكيميائية النباتية المفيدة، مثل الأنثوسيانين، التي لها خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للميكروبات، وكوب واحد منها يحتوي على 7 غرامات فقط من السكر، وهي مصدر جيد للألياف والفيتامينات C و E و K.

الغريفون

يعد الغريفون أو ما يعرف بـ ” الجريب فروت ” خيار رائع للإفطار أو بديل للوجبات الخفيفة السكرية، نصف حبة جريب فروت تحتوي على 8.5 جرام من السكر.

ووجدت إحدى الدراسات التي نُشرت في مجلة Journal of Medicinal Food ، أن الأشخاص الذين تناولوا نصف حبة جريب فروت قبل الوجبات فقدوا وزنا أكبر بكثير من أولئك الذين لم يتناولوا ذلك.

تقول كننغهام :”من المعروف أن الجريب فروت يتداخل مع امتصاص الأدوية المختلفة، بما في ذلك الأدوية التي تخفض الكوليسترول أو ضغط الدم، لذلك إذا كنت تتناول دواء، فمن الجيد دائما التحقق مما إذا كان يمكنك إضافتها إلى نظامك الغذائي عن طريق استشارة الطبيب المختص”.

الأفوكادو

يعتبر الكثير من الناس أن الأفوكادو فاكهة دسمة، لكنها بالحقيقة الغنية بالعناصر الغذائية المليئة بالدهون الصحية، والتي ترتبط بانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب وانخفاض ضغط الدم والكوليسترول، وتحتوي حبة أفوكادو واحدة فقط على غرام واحد من السكر.

وتوضح كننغهام: “بالإضافة إلى البوتاسيوم والمغنيسيوم، فهي تحتوي أيضا على فيتامينE، الذي يلعب دورا حيويا في الحفاظ على صحة الجلد والعينين بالإضافة إلى دعم جهاز المناعة”.

التفاح

تقول كننغهام: “إلى جانب الألياف المختلطة ومجموعة كاملة من الفيتامينات والمعادن، هناك حوالي 300 مادة كيميائية نباتية مختلفة تغذي بكتيريا الأمعاء داخل التفاح”.

وتضيف :”سكر الفاكهة الموجود في التفاح، والذي يسمى السوربيتول، له تأثير أقل على مستويات السكر في الدم، ويمكن أن يكون مفيدا أيضا لأولئك الذين يعانون من الإمساك حيث يسحب السوربيتول الماء إلى الأمعاء لتليين البراز، ومن المثير للاهتمام أن التفاح يحتوي أيضا على خصائص يمكن أن تساعد في النوم والقلق واضطرابات المزاج”.

وتحتوي تفاحة متوسطة الحجم على 19 جراما من السكر فقط مما يجعلها فاكهة منخفضة السكر.

البرتقال

وبحسب كننغهام فإن كل حبة برتقال تحتوي على 12 جراما، ولكن كوب من عصير البرتقال يحتوي على ضعف كمية السكر وثلث الألياف.

تقول الاخصائية كننغهام: “ثمار الحمضيات غنية بفيتامينC، وتحتوي البرتقال أيضا على مركبات يحولها الجسم إلى فيتامينA، كما أنها تحتوي على العديد من المواد الكيميائية النباتية المختلفة، بما في ذلك مركبات الفلافانول، التي ترتبط بصحة الجلد وتحسين وظائف المخ”.

المصدر: لايف ساينس