هل يكون نعيم الراضي رئيس الكوكب المراكشي المنتظر؟


حرر بتاريخ | 08/01/2022 | من طرف كريم بوستة

لا زال الشارع الرياضي بمراكش ينتظر نهاية الدوامة التي يعيشها فريق الكوكب المراكشي، والفراغ التدبيري الذي انضاف الى مشاكله منذ الجمع العام الاخير، والذي تخلى فيه الرئيس السابق حنيش عن الفريق دون ان يكلف نفسه عناء تمرير المسؤولية لخلف له.

وبالتزامن مع الاتصالات المكثفة و الاجتماعات التي باشرها كبار المسؤولون بمراكش مع رؤساء سابقين بالكوكب ومنخرطين بارزين، الى جانب مسؤولين بالمكتب المديري السابق للنادي، اكد مقربون من الملف ان احد الرؤساء السابقين هو من سيتولى المسؤولية من جديد ، في ظل تخلي الجميع عن الفريق، وخوفهم من تحمل المسؤولية التاريخية للنادي العريق في قسم الهواة.

ووفق المصادر ذاتها، فإن هذا الرئيس السابق لن يكون سوى نعيم مبارك الراضي، الذي حل يومه الاثنين بمراكش قادما من تركيا، رغم خطورة وضعه القانوني بسبب الشيكات التي كانت وراء اختياره المنفى في تركيا منذ شهور.

واكدت المصادر ان نعيم تلقى تطمينات من اعلى مستوى بحل المشاكل المادية و تسوية وضعه القانوني في افق التقدم بمشروع قادر على اعادة الكوكب للقسم الثاني، وهو ما سبق ان لمح له من منفاه الاختياري اكثر من مرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي ، مستحضرا طيلة الوقت مساره رفقة عدد من المسؤولين على رأس الكوكب مقارنا بينها و بين ما آل اليه الوضع مع مطكتب حنيش.