أبو النصر يكشف لـ كشـ24 تفاصيل مشاركته في “جنين”.. و”نوستالجيا” بمراكش


حرر بتاريخ | 04/04/2024 | من طرف زكرياء البشيكري

يسلط مسلسل “الجنين” الضوء على فضاء “لافيراي”، في محاولة لاستعراض مختلف تفاصيل هذا العالم الذي تحكمه ضوابط خاصة، ويروي العمل قصة شاب طموح يواجه تحديات الحياة بالحب والأمل، هذا الشاب الذي عُثر عليه بعتبة متجر الحاج الذهبي، ينمو في عالم مليء بالغموض والتحديات في مسيرة البحث عن والدته، حيث نتكشف معه حقائق ومفاجآت غير متوقعة.

ويجسد الأدوار الرئيسية في مسلسل “الجنين” طاقم من الممثلين من مختلف الأجيال الفنية، من بينهم: سعيدة باعدي وسعاد حسن أيوب أبو النصر وعبد اللطيف الخمولي ومحمد كافي، إضافة إلى فاطمة الزهراء قنبوع وسلمى صلاح الدين.

وفي هذا السياق قال الممثل أيوب أبو النصر في تصريح له لـ”كشـ24″، أنه فخور بالدور الذي جسده في هذا العمل الدرامي الذي أشرف على إخراجه المحترف إدريس الروخ، والذي يبث على قناة الأولى كل اثنين وأربعاء، وجد سعيد بتفاعل الجمهور مع “جنين” عن طريق مجموعة من التعاليق الإيجابية والاصداء التي لحقت هذا العمل.

وأضاف أبو النصر حول جديده، أنه بصدد تصوير مجموعة من المسلسلات، أولها “مسك الليل” للمخرج هشام الجباري، الذي يتمنى أن تجري أطواره في جو عائلي مليء بالتفاهم والتعاون المشترك، على غرار باقي الأعمال الأخرى، ويضيف أيوب  “بالنسبة للعرض الذي قدمته اليوم 03 أبريل الجاري، بقصر البديع بمدينة مراكش، هو من إخراج أمين نسور، و يحكي عن قصة السعديين بقصر البديع، حيث قمت بتشخيص دور الملك السعدي إبان مرحلة السعديين، والعرض يتناول مرحلة ما قبل معركة وادي المخازن، حيث كانت الأطماع البرتغالية تكشر أنيابها للدخول إلى دولة المغرب واستعمارها، وكيف كانت ردة فعل الملك السعدي وأخيه المنصور الذهبي”.

أعرب أبو النصر، عن فخره واعتزازه بلعب دور الملك السعدي والمشاركة في هذه العروض الفنية التي شهدها قصر البديع، والتي تحكي حقبة تاريخية مهمة، كما يدعو المهتمين إلى القيام بعروض فنية جديدة على هذا المنوال، والعمل على مسرحة المواقع، لما لهذا النوع من الفن من تأثير ودور كبير في التعريف بالمواقع والمآثر التاريخية لبلادنا، حيث اعتبر أبو النصر هذه العروض بمثابة السفر عبر الزمن، لتمكينها الزوار من مشاهدة مجموعة من العروض التي تجسد مشاهد تعود بالمتفرج إلى أحقاب تاريخية مرت منها بلادنا.