الصحافة المصرية تستحضر واقعة مثيرة للفنانة سامية جمال في رمضان بمراكش


حرر بتاريخ | 04/24/2022 | من طرف خليل الروحي

أثارت واقعة محل للكشرى منع سيدة مسيحية وابنتها من تناول الأكل فى نهار رمضان الغضب والجدل ، وعلق الكثيرون في مصر بأن ليس من حق أحد أن يفرض على أى شخص معتقداته، سواء يختلف معه فى الديانة أو كان من أصحاب الرخص التى أجاز الله فيها الإفطار، أو حتى كان مفطراً لأى سبب لأن الله هو من يحاسب الناس.

واستحضرت الصحافة المصرية بهذه المناسبة واقعة قديمة للفنانة سامية جمال ، مشيرة انها تعرضت لموقف مشابه فى نهار رمضان، تحدثت عنه فى حوار نادر عن ذكرياتها فى شهر رمضان.

وقالت الفنانة سامية جمال أنها سافرت إلى مراكش لتصوير بعض مشاهد الفيلم العالمى “على بابا” الذى أنتجته شركة فرنسية ، ووصلت إلى المدينة التى كان سيتم فيها تصوير هذه المشاهد وكان ذلك يوافق شهر رمضان.

وتابعت سامية جمال أنها كانت قد أصيبت بحالة دوار وهى فى الطائرة واضطرت للإفطار، وعندما وصلت للمدينة بحثت هى وفريق العمل الأجنبى المصاحب لها عن مطعم يتناولون فيه الطعام ، فوجدوا المطاعم كلها مغلقة، ماعدا مطعم واحد يمتلكه شخص أجنبى.

وأوضحت الفنانة المعروفة أنها تناولت الطعام فى المطعم وخرجت مع فريق العمل لتفاجئ بزحام شديد حيث التف عدد من أهل المدينة حول باب المطعم وعلى وجوههم الدهشة والغضب.

وأضافت الفنانة المصرية أنها فهمت سبب غضب الناس فاقتربت منهم وشرحت لهم ما حدث لها فى الطائرة واضطرها للإفطار، مشيرة إلى أن من معها هم فريق عمل أجنبى ، وتفهم الناس الموقف وأشارت إلى أن المجتمعين صفقوا لها وأنها وعدتهم بأنها ستقوم بتعويض هذا اليوم الذى اضطرت فيه للإفطار قائلة: ” عدة من أيام أخر”.