مهرجان كان يمنح فورست ويتيكر سعفة ذهبية فخرية


حرر بتاريخ | 05/07/2022 | من طرف كشـ24 | ا.ف.ب

سيحصل الممثل الأميركي فورست ويتيكر الحائز جائزة أوسكار على سعفة ذهبية فخرية خلال مهرجان كان السينمائي بنسخته الخامسة والسبعين، التي ستقام بين 17مايو و28 منه في المدينة الساحلية الفرنسية، على ما أعلن المنظمون الخميس.

ويخلف الممثل الذي حصل على جائزة أفضل أداء في مهرجان كان سنة 1988 بفضل دوره في شخصية عازف الجاز تشارلي باركر في فيلم “بيرد” لكلينت إيستوود، مواطنته جودي فوستر التي حازت التكريم عينه العام الماضي.

وقال المندوب العام للمهرجان تياري فريمو في بيان “من خلال استقبال فورست ويتيكر في كان، استطعت أن ألتقي وأبدي إعجابي بفنان صاحب كاريزما هائلة وحضور لامع”.

ولهذه المناسبة، سيُعرض في الثامن عشر من مايو الجاري فيلم “فور ذي سايك أوف بيس” الذي أخرجه كريستوف كاستان وتوماس ساميتين وأنتجه فورست ويتاكر.

وعلق فورست ويتيكر في تصريحات أوردها البيان قائلا “قبل 34 سنة، غيّر مجيئي إلى كان للمرة الأولى حياتي (…) العودة إلى هذا المهرجان الجميل امتياز، لعرض عملي وأيضا لأستلهم من كبار فناني هذا العالم”.

وتعاون هذا الممثل الأميركي الأسود البالغ 60 عاما مع بعض من كبار المخرجين من أمثال كلينت إيستوود ومارتن سكورسيزي وأوليفر ستون وباري ليفينسون، قبل أن يفوز سنة 2006 بجائزة أوسكار أفضل ممثل عن دور الديكتاتور الأوغندي عيدي أمين دادا في فيلم “ذي لاست كينغ أوف سكوتلاند” لكيفن ماكدونالد.

وويتيكر مبعوث خاص لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونسكو) من أجل السلام والمصالحة منذ 2014.

كما أنه مؤسس ورئيس منظمة “ويتيكر بيس أند ديفلبمنت إينيشياتيف” (مبادرة ويتيكر للسلام والتنمية) غير الحكومية الناشطة في مشاريع تربوية للشباب المقيمين في مناطق تشهد أعمال عنف ونزاعات من بينها جنوب السودان وأوغندا والمكسيك والولايات المتحدة وجنوب إفريقيا، وباتت موجودة في فرنسا.